الثلاثاء، 30 ديسمبر 2008

:(






يا تلاميذ غزة علمونا بعض ما عندكم فنحن نسينا ...


علمونا بأن نكون رجالا فلدينا الرجال صاروا عجينا ...


علمونا كيف الحجارة تغدو بين أيدي الأطفال ماسا ثمينا...


كيف تغدو دراجة الطفل لغما وشريط الحرير يغدو كمينا ...


كيف مصاصة الحليب إذا ما اعتقلوها تحولت سكينا ...


=======


يا تلاميذ غزة لاتبالوا بإذاعاتنا ولا تسمعونا ...


إضربوا إضربوا بكل قواكم واحزموا أمركم ولا تسألونا ...


نحن أهل الحساب والجمع والطرح فخوضوا حروبكم واتركونا ...


إننا الهاربون من خدمه الجيش فهاتوا حبالكم واشنقونا ...


نحن موتى لا يملكون ضريحا ويتامى لا يملكون عيونا ...


قد لزمنا جحورنا وطلبنا منكم ان تقاتلوا التنينا ...


قد صغرنا أمامكم ألف قرن وكبرتم خلال شهر قرونا ...


نزار قبّاني

الخميس، 25 ديسمبر 2008

مشروع تخريـبـي !


الارهابيين الذي سعَو في هذا المخطّطْ ..
,
.
.
.
.
ولم انسى الباقي من لا يملكون ذلك "الرابط " : هي و هي و هو ..
.
****
.
سعيآ الى نشاط تخريبي آخر
:)

الأحد، 23 نوفمبر 2008

يتكرر السيناريو ,, غزه تغرق في السواد !



الأعلاف أصبحت بديل عملي في حال عدم توفر طحين ... في غزه !!
:
المستشفيآت , توشك ان تكون مقابر لأحيآء ,, في غزه !!

الاثنين، 10 نوفمبر 2008

مشهد مسائي يومي ,,


مشاهد التقطها من مشهد مسائي اصبح شبه يومي على حاجز الـــ17 ( في غِنى عن التعريف )
لسوء الدقه بالتصوير لجهازي( تقدمت الى نصف المسافه التي كانت تشكلها السيارات "بالدور" يعني اضربو هذا المشهد بــ 2)
.
(ثلآث سآعآت انتظار يوميا بالأغلب في حالة التأخر في "نابلس" بعد المساء)

الثلاثاء، 14 أكتوبر 2008

وتمرُّ الأيآم ..

  • هنآك من يحيآ وهنآك من يموت، وهنآك من ينتظر , وتمر الأيآم ..
  • .
    فرآق ولقآء , وتمر الأيآم , هنآك من خسرنآهم وهنآك من جمعنآهم , والمحصله تتغيرْ ...
  • .
    هنآك من تعلقنآ بقلوبهم وبنينآ بيتآ لقلبنآ معهم , وتمر الأيآم , لنجدهآ قلوبآ فآرغه ليس معهآ من الحيآة شئ تملكه ...
  • .
    قآبلنآ اشخآصآ جعلنآهم قدوتنآ والمرجع لكل تصرفْ، وهو جآلس ورآء ظهرنآ يهين ويجعلْ بتصرفآتنآ طفلآ مملوكآ بين يديه , ونحن نعلم , وتمضي الأيآم , لكن نستمر بصحبتهـْ ...
  • .
    بحثنآ عن حضنْ يضمنآ ليكونَ المه بألمنآ وسعآدته بسعآدتنآ , وتمضي الأيآم , لنجده حضنآ تستفرشه الأشوآك بسكونْ , لتكون سعآدته بإيجآعنآ ...
  • .
    أشخآص اودعنآ عندهمـ كل همومِنآ واسرآرنآ , وتمر الأيآم , ليجعلوا تلك المودوعآت وسيلة ضغط تُسخَّر ضدنآ ...
  • .
    وتمر الأيآم لتلآمس تجآربنآ ,همومنآ,معآركنآ اليومية مع ذآتنآ, لتظهرَ لنآ بحكمةٍ جديدهٍْ في كل يوم

الأحد، 28 سبتمبر 2008

28\9 ,,,

انتفاضهـ ,

جُرحٌ نازف
يُكابر ألمه
ويَلتئم من جديد

انتفاضهـ ,

طِفل حجاره
يُصارع دبابه
بل يصارع حتفه
ويخرج واقفآ

انتفاضهـ ,

أُمـ ثكلى
تبكي على ابنائها القتلى
لتجدد البيعه في كل ميته

انتفاضهـ ,

ولاجئ بنظر من غربته
وينتظر القدوم
ويسأل!
هل سنموت هنا ام في فلسطين سنكون

انتفاضهـ ,

جَذر ثابتٌ بالأرض
أبى ان يفارقها
فكبر معها
فكانَ عُمره بعمرِها

انتفاضهــ ,

ذاكرةُ لا تنسى
وشعبٌ لا يفنى
وعزيمة لا تنقض

السبت، 6 سبتمبر 2008

عناوين مختصره !

ويعرف دربه جيداً ,,
له شغفه اليومي ,,
والموت لعبةٌ مشروعه !!
.
;;;;;;;;;;;

حبيبتي سنلتقي ,,
سأصل اليك وأرتمي بين احضانك الدافئه ,,
فصبرا الى يوم اللقاء !!

.
;;;;;;;;;;;

خسرت حلماً جميلاً
خسرت لسع الزنابق
وكان ليلي طويلاً
على سياج الحدائق
وما خسرت السبيلا

;;;;;;;;;;


هي بالماضي
هي بالحاضر
هي بالمستقبل
هي القدســـ
تنتظر يوم عناقكمــ لها

;;;;;;;;;;

أحبك أيتها الأرض
أحبك أحبك
وأرفض من حبك أن أستقيلا

الثلاثاء، 26 أغسطس 2008

السبت، 9 أغسطس 2008

الجمعة، 1 أغسطس 2008

علمتني الحياة بقسوتها ,


تعلم ,,
إذا أتتك الأيام بباقة دافأه منها ,, فلا يغررك دفؤها , كن على إستعداد تام سيأتي برد يُضاهي الدِفأ الذي قدمته لك ,

.
تعلم ,,,
لا تستهويك اي إبتسامة جذابة ,, فنسبة كونها إبتسامة مكر أكبر من كونها إبتسامة إعجاب ,

.
تعلم ,,,
لا تتظاهر بالبراءة والطيبة , فهذا الموقف يجعلك كموقف الغزال امام ذئبه ,,

.
تعلم ,,,
إذا بكيت يوما سيضحك بلحظتها أحدهم ,,, وإذا ضحكت يوما سيبكي

.
تعلم ,,,
مزق صفحات الماضي التي لا تحبذها , لانك إذا نظرت لها ,, ستكون مرغما على تمزيق الحاضر والمستقبل

.
تعلم ,,,
عندما تبكي ولا يسمعك احد .. وتصرخ فلا يجيبك احد وتشكو فلا يرد عليك سوى الجدران ,, فحاول أن تتعايش معها

.
تعلم ,,,
إذا فشلت في معانقة من تحب ,, فعانق أحلامك لعلك تستمد شظايا أمل منها.

الثلاثاء، 8 يوليو 2008

رعشة صمت !


ربما تمر علينا مواقف نتمنى لو كنا لا شئ على أن تمر علينا ونشعر في قلوبنا بان كرامتنا بداخلنا اقتربت صفرا,,,
وخصوصا إذا كان المتحكم بهذا الموقف هو من أحقر الإنس الذين تعرف عنهم ,,,
أن يتحكموا بإنسان وكأنه لعبة بين أيديهم ,, يعصبون ويربطون , قف , اجلس ,,, وهذا الشخص ليس بمقدوره تحريك ساكن وكانه أشبه بجماد ساكن,,
:

ليس غريباً علي وبشكل يومي أن أذهب أنا ورفاقي الى منطقة المدرج الأثري الذي ينزوي قليلا عن البلدة ,,,, لكن الغريب كان اليوم هو أن ما يقال لهم " الجيش الإسرائيلي " كانوا بالبلدة , لم يكن ذلك بالشئ الغريب عني , فهو روتيني بالنسبة لهم ولنا , يأتون كل يوم يحتكون بالصبية ويذهبون ,,,,,
فبعد رحيلهم عن القرية اليوم قررنا أن نكمل برنامجنا والذهاب إلى ما ذكر أعلاه ,,
لم نلبث أن نصل إلى ومجموعة من "المشاه" تظهر لنا وترفع اسلحتها وتنادي علينا ,, حاولت أن أستدرك مشاعري وأن اجعل الموضوع طبيعي وان أبقى أمشي طبيعياً ولا أكتفي بالركض والهرب بعيدا مثلما فعل الأغلبية ,,,
يرفعون اسلحتهم ويصرخون " وين رايحين " ,,بنكزدر ,, "إنتو التنين بتكزدرو وين راح البقية " ,, ما بعرف شكلوا في إشي رعبهم
اخرج الجندي العمامة والرباط ,, " شو بدك فيي " ,, "خليك ساكت"
جنديان أمسكا بي والثالث ربط وكمم ,,,وفعلوا برفيقي مثل ما فعلوا بي ,,,
وقتها شعرت باني لا اساوي حشرة امام هذا الإذلال والسكوت الذي يعتري جسدي وقلبي يريد التمزق ,
أحاول أن أوصل للجندي نظرات الحقد من تحت عيني المعمتين وبلهجتي المستهتره عند طرحه للأسئلة
ثلاث ساعات ونحن مستلقون على الأرض لا نستطيع الحراك ولا النظر إلي شئ ,,
بعدها أحس المرتزقة " الجنود" بحركة مكثفة من اهل البلدة بحثا عنا ,,ذعر الجنود وخصوصاً أنهم في العراء لوحدهم من دون مساندة ,,
فلم يكن لهم خيار إلا وإطلاق سراحنا بعد "تعليمه علينا" لإشعارنا بأنهم أعظم منا بضرب "كف" لكل منا ونحن مقيدون
أفلتونا وذهبوا ليختبئوا إنتظاراً "للجيب" الذي سينقلهم ,,
::::::::::::::::::::::::
ربما لن يكون هذا المشهد الأخير ولن يكون غريباً على اي شخص غيري حدث له ما حدث لي ,
لكن سنبقى هنااا ,,
ويزداد فينا شغف الكفاح
وكل صفعة ونحن جميعاً أقوى

الأحد، 22 يونيو 2008

مشاريع فاشلة



لقد أصاب الإحباط كل من يتابع متلهفا الإتفاقات والمصالحات بين الفرقاء الفلسطينيين ممثلين بحماس وفتح منذ ما يقارب الـ15 عشر عاما دون أن يصل الطرفين إلي أي ميثاق وطني يجمعهم أو أي آلية عمل محترمة وملزمة للطرفين ,,
كل منهما يحاول أن يفتح ارشيفه ويثبت تضحياته وبطولاته في الجانب الوطني ليفضل نفسه على الطرف الآخر ويثبت أنه الوفي لوطنه دون الطرف الآخر,,,
"
لقد حاول الكثيرون توحيد الفرقاء على طاولة واحدة ,, فاختلفت أماكن الحوار واختلف رعاة الحوار واختلفت أوقات الحوار لكن كان الحور المسلح يغلب على كل محاولة للصلح بين الطرفين ,,
لم أكتشف سبب هذا الحقد والإستحقار الكبير بين الطرفين ، لقد شاهدت إنسجام العديد من الاحزاب رغم وجود فوارق كبيرة في المبادئ من حركات إسلامية ويسار ,, لكن يلتقون عند "وطن"فلسطين" ,,
ولكن دارت الايام وبقي هؤلاء الطرفين وأبَو إلى وأن يبقو في صراع متجدد متناسين لماذا وُجِدَ حزبهم,,
في الآونة الأخيرة كانت دعوات كثيرة من مصر للحوار بين الفرقاء الفلسطينيين وجمعهم على طاولة واحدة ,, لم تجد تلك الدعوات إهتمامي بشئ لانها لم تكن الأولى وأنا ميقن انها لن تكون الأخيرة ,,, لأن القرار ليس بيد الفرقاء أنفسهم ,
لكن ما أتت عليه أخيرا على شريط الأخبار في الخبر الاول،دعوة من محمود عباس للمصالحة بدون المصطلح المعتاد له "بعد التراجع عن الإنقلاب "او " لا حوار مع الإنقلابيين " ,,
لقد أبقيت عيني على شريط الاخبار موقنا أنه سيكون هناك خبر آخر بعد الخبر الأول عن دعوة من أمريكا لإيران بالتحاور الغير مشروط بوقف الأنشطة النووية لكنه لم يأتي ذلك الخبر ,,,,
لكن بعد ثلاثة أيام ترددت من إسرائيل دعوة لحماس بالهدنة ووقف كل الإعتداءات المسلحة بين الطرفين ، وها هي الهدنة تدخل حيز التنفيذ ,,
من ذلك الوقت أصبحت شبه موقن لما يحدث,,,,
لن يكون هناك إعتراف من قبل فتح بحماس قبل أن تعترف إسرائيل بذلك ,, ولن يكون هناك أي خطوة بإتجاه المصالحة إلي بأمر من إسرائيل أو إيران أو ما ناصرهما ,,
ما دمنا لا نمثل فلسطين ونمثل طرف لنفوذ ذلك ذاك ,, لن نحقق شيئا من طموحاتنا ,,, لقد هدمنا كل شئ بأيدينا ونحن الذين كنا نتباها بإنتمائنا وعراقتنا ووطنيتنا,,,

\
جهادي


الاثنين، 2 يونيو 2008

!!



بدأت إستراحة لتذهب شيئاً كان يشغل الجزء الأكبر من عقلي وتفكيري
إستراحة قصيرة من الدراسة ,, يتوجب علي أن أصنع شيئا فريدا في هذه المدة أنا وذلك القلم
::
يمكن أن أكون صغير السن ضعيف القلم على الكتابة ,,,
لكن آمل الكثير من قلمي ,,,
ورحلة الألف ميل تبدأ بخطوة ,,,
أنا لك بالمرصاد أيها القلم

الأربعاء، 14 مايو 2008

ذكرى عابرة !!


لقد داهمتنا الذكرى .
ذكرى تمر كل عام .
من ذلك العام من ذلك الشهر.
ويكبر أو يثبط حلم متجدد في قلوبنا.
ذكرى النكبة .
تعشعش تلك القصة في قلوبنا .
تبقى تتمشى في عقولنا .
لنبقا متيقظين لها .
وتبقى من العناوين الرئيسة لمعركتنا .
.
رحلة في عقولنا نسحب بها لنتذكر من هي فلسطين.
ومنذ متى وقد كانت فلسطين .
وأين حدود فلسطين .
فتكون الإجابة بأن حدودها بمقدار ما نتخيلها في عقولنا .
حدودها بقدر ما نملك من عزيمة قادرة على كسر الحواجز الإسمنتية حولها.
.

نحاول أن نعيش في الواقع .
مع ان الواقع صعب المعايشة.
لكن أنت يا وطني ستضل حاضرا بالحلم والحقيقة.
لست قطعة أرض أو مساحة بلا معنى .
أنت هويتنا .
وهواؤنا .
أنت إنتماؤنا.
لغتنا .
غايتنا .
ذكرانا .
تذكارنا .
انت لحظات إبداعي وإلهامي.

.
يا وطن .
سأبقى أحاول أن أهدهد دمعة أو جموع الدموع التي تترقرق من عيوني لأجلك
::::
أتخيل إنسان كان يحمل كل هذه الكلمات وفجأة سلب منها جميعها.
وما وجد نفسه إلى بين المساحات تائها يحاول أن يبقي بقلبه هذه المعاني.
لربما أتى يوم ويجد نفسه فجأة بارضه مثلما سلب منها فجأة .
يا أيها المتأمل في وطنك .
اصعد على سطح خيمتك .
لربما وجدت من بعيد أحد بياراتك أو آثار بيتك.
وإن لم ترى شيئا .
أغمض عينيك فسترى كل ذلك بالتأكيد!!


******
كلما أرى مغتصبة جديدة
كلما ارى أبناء العروبة يقتتلون
كلما ارى تنازلا جديدا
أتجمد ,, أنظر في نفسي
وأسألها هل توقف ذلك الحلم بهذه البساطة !!

الجمعة، 9 مايو 2008

خربطة نظام جديدة في مدن جديدة !


ربما كانت خطة السلطة في نابلس وتحقيق معظم الأهداف التي كانت موضوعة للتنفيذ قد أعطت إسرائيل المزيد من الثقة لتسليم عدة مدن أخرى للسلطة حيث قد إكتشفت إسرائيل أن هذه القوات لها تأثير كبير في فرض سلطتها بإتباع طرق همجية أكثر مما تفعله إسرائيل حال إجتياحها لمنطقة من المناطق ,,,,,,
.
لكن خطوتهم الأخيرة في جعل جنين تحت السيطرة وخصوصا قباطية في المنطقة (أ) ينم عن جهلهم بما هي تلك المناطق ,,,,,
الا يعرفون أو يتجاهلون كون 90% من سكان قباطية يمتلكون السلاح ,, وإذا لم يسلم أحد منهم سلاحه (وهذا أمر مؤكد) ,,, سيكون بإنتظار 90% من السكان السجن والعقوبات ,,,,
::::::::::
أما عن آخر التطورات في تلك البلدة فقد وصلت لنا من مصادر خاصة لمدونة مجرد فكر , فقد قتل مسلحون أحد أفراد الأجهزة الأمنية يوم الأربعاء ثأراً لأبناء البلدة التي قتل منها هذا الأسبوع على أيدي الأمن طفل يبلغ الـ16 من عمره , وقد جرح اربع مواطنين احدهم قد شل شلل نصفي وهو طالب جامعي ,,,
ننوه إلى ان المسلحين حذرو كل شرطي من دخول البلدة بان مصيره القتل ,,,وأن كل إعتدء على أبناء البلدة ولو كان صغيرا سيكون ثمنه وخيما ,,,,,,
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
وكل عام وإنت وخططك بخير يا عباس

السبت، 19 أبريل 2008

فلسطيني !!


فلسطيني وكل الأرض تعرفني
.
فلسطيني وعلى كتفي بندقيتي
.
فلسطيني والرصاص يهوى لعبتي
.
فلسطيني والقبر يخشى موتتي
.
فلسطيني ذراعي من حديد
.
قلبي من لهيب
.
فلسطيني ينحني لي ظلام الليل مذعورا عند مشاهدتي
.
فلسطيني قلب موازين القوى
.
حطم الزنزانة
.
كسر الحجارة
.
وانطلق بها لهيبا نحو شهادة
.
فلسطيني رغم الإعاقة أمشي
.
حاملا بندقيتي مبدلا عكازتي
.
فلسطيني عبق الأرض
.
نبض حياة
.
إصرار عنيد
.
هو سر من أسرار هذا الهامش الغريب

الخميس، 10 أبريل 2008

صور دلع أطفال ,,, بس غير شكل











أطفال الحجارة ,,,
بهروا الدنيا..
وما في يدهم إلا الحجاره..
وأضاؤوا كالقناديلِ، وجاؤوا كالبشاره
قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..
وبقينا دبباً قطبيةً
صُفِّحت أجسادُها ضدَّ الحراره..

قاتَلوا عنّا إلى أن قُتلوا..
وجلسنا في مقاهينا.. كبصَّاق المحارة
واحدٌ يبحثُ منّا عن تجارة..
واحدٌ.. يطلبُ ملياراً جديداً..
وزواجاً رابعاً..
ونهوداً صقلتهنَّ الحضارة..
واحدٌ.. يبحثُ في لندنَ عن قصرٍ منيفٍ
واحدٌ.. يعملُ سمسارَ سلاح..
واحدٌ.. يطلبُ في الباراتِ ثاره..
واحدٌ.. بيحثُ عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..
ويا جيلَ العمولات..
ويا جيلَ النفاياتِ
ويا جيلَ الدعارة..
سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-
أطفالُ الحجاره..

::::::::::::::::::::::::::::::

كلمات / نزار قباني


الخميس، 3 أبريل 2008

مشروع الدولتين ,, الإلتزامات الظاهرة والتمرد الخفي ,,!!

. لو لم تكن حركة السلام الان تصدر التقارير بين الحين والاخر، لكان من المشكوك فيه أن يحس أي كان بالبناء المتواصل في المستوطنات. من تصريح نوايا الحكومة الصهيونية يمكن الافتراض بان البناء مجمد وان الجهود تبذل للتوصل الي اتفاق سلام يتضمن انسحابا من معظم مناطق الضفة.
لكن علي الارض تحصل امور اخري. آلية التضليل متواصلة. تضليل الامريكيين، تضليل المصوتين علي السلام، تضليلنا نحن الفلسطينيين وبالاساس تضليل الذات.

برأيي الفترة الزمنية التي تبدو قصيرة نسبيا المعلن عنها للوصول إلى اتفاق هي الفترة المطلوبة لهذه الجولة من معركة الاستيطان، فالكيان الصهيوني سوف ينهي خلال هذه الأشهر القليلة، كامل الخطة الاستيطانية التي تم إعدادها منذ سنوات، وبالتالي هناك عملية إغراء وخداع للمفاوض، الذي لم يعد يجرؤ على انتقاد الكيان واخذ قرارات بوقف المفاوضات، أمام إغراء الوعد الواهم، الذي ينتظره، باعتباره سيأتي قريبا
.:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
تحولت معاناة الشعب الفلسطيني في داخل الوطن المحتل إلى مجرد مشكلة تقنية استدعت إزالة خمسين حاجزا بغاية التخفيف من معاناة الفلسطينيين، من أصل قرابة ستمائة حاجز تقوم على أماكن ثابتة، في لفته أمريكية تشير إلى تقزيم المفاوض الفلسطيني، الذي انطلق بشعارات الدولة وحدود 1967 وإذ به يتوقف اليوم عند حدود الجدل حول نقل حاجز من مكانه، وغير ذلك، وكأنه لا يوجد احتلال، ولا يوجد قتل ولا اعتقال ولا اغتصاب يومي للأرض، ولا استيطان يأكل الأخضر واليابس ولا جدار وغير ذلك من سيل المعاناة التي أوجدتها في قاموسنا كلمة احتلال، فيما كل المفاوضات لا تقوم ولا تناقش مسألة إنهاء هذا الاحتلال الأساس لكل المشاكل.

يُعتبر التفوه بعبارة «دولة فلسطينية» لغزاً قاسياً - سواء أتت العبارة على لسان جورج بوش الابن أو الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أو أيّ زعيم آخر. أما عندما تأتي العبارة على لسان رئيس الوزراء الصهيوني إيهود أولمرت فهي تمرين فاضح في السخرية والنفاق ,,,,,

الأحد، 30 مارس 2008

وانتهت القمة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ,,,,,










ماذا خرج منكم !!!!!!!

العرق ,,,,,, نتحفظ عليه لحساسية الوضع


لبنان ,,,,,,, هم أدرى بمصلحتهم


فلسطين ,,,, بنبقى ندعيلهم إن شاء الله




الخميس، 20 مارس 2008

أكاد أقولُ ,,,,,


أكاد أقولُ يا وطني برغمِ الداءِ والأعداءِ , إني لمنتصرُ ,,
أكاد أقولُ برغمِ الجرحِ والنزفِ , إني أعيشُ ,,
أكاد أقول برغمِ الحصارِ والأغلال , إني لحرُ ,,
أكاد أقول والمسجدُ الأقصى يغلق , إني لفاتحُه ,,
أكاد أقول وانا أرى رفقاء القضية يسفكون ببعضهم , هم الأخوة ,,
أكاد أقول وغدر السنين ياخذ من ترابك يا وطني , لن تضيع يا وطني ,,
.
أقولها بلا تردد رغم الحصار نحن الأحرار ,,
ورغم قبضات الحديد نحن هنا مع الحجارة ننتظر ,,
فأرونا ما مزيدكم ,,,,

الأربعاء، 19 مارس 2008

يا سلام ع السلام ,, وعلى هالأشكال العربية






شعبٌ اذا ضُرب َبالحذاءِ برأسه صاحَ الحذاءُ بأيِ ذنبٍ أُضرَبُ ,,,
لا أعتقد بأن هذا أكثرُ مبالغتاً بما يحدث

الاثنين، 10 مارس 2008

ستبقي فلسطين ,,,,مجرد عهد وتوصية لك

نطمئنك يا فلسطين فلم يزل لديك رجال على عهدك عهد الشهداء والثوار وأصحاب الضمير ,,,

ورغم كل محاولة ثكلى لتهويدك من قبل الغاصبين .... ستبقين يا فلسطين
.
ومهما جرت السنين أنت هنا ,,يا فلسطين ,,
.
ومع أبطالك المرابطين لن تذهبي ,,يا فلسطين ,,
.
ومهما أبعدوك عني سأجتمع بك,, يا فلسطين ,,
.
ودماؤنا المتدفقة خرجت لتروي أرضك الخصبة ,,يا فلسطين ,,
.
ومما نكلو بشعبكِ فهو هنا لن يرحل عنك ,,يا فلسطين ,,
.
فإنى عاهدناك ان لا نستكين ,,
.
فجهادي بالفكر والقلم لأجلك يدوم ,,
.
وبسواعدنا سنبني صرحك,, يا فلسطين ,,
.
فنحن شعب واحد لن تفرقنا السنون ,,
.
فإن تفرق شملنا يوما سنجتمع لأجلك,, يا فلسطين ,,
.
لأنك فلسطين ولأنا أبناؤك يا أجمل معشوقة على دهر السنين ,,
.
ورغم الغاصبين والحاقدين
ستبقين يا فلسطين
ستبقين يا فلسطين

الأربعاء، 5 مارس 2008

متى تغضب ؟؟ ,,, إذا عرفت معنى الغضب


الصورة تتكلم فلا داعي للقلم أن يكتب ,,,,,,

السبت، 1 مارس 2008

أين أنتم يا عرب ,,,, هل ما عدتم تعرفون غزة صاحبة العزة




أين أنتم بالله عليكم يا من تسمون أنفسكم قادة,,,,,,,



قبل أن تدينوا العدوان أدنتم المقاومة التي وقفت في وجهه وأبت إلى وأن يبقى جبين فلسطين مرفوع ,,,,,
وتسمون أنفسكم قادة عرب,,,
والله إنكم لعار بكل معنى الكلمة ,,,,


أُحب أنا ,,,,,,


إني أحب ومن قال غير ذلك ,,
.
أحببت هذه الشمس المتنفسة من وراء الجبال كل صباح لتنير أرضا أنارت بوجوه شهدائها,,,
.
أحببت زيتون بلادي وهو يلاعب الريح بورق أغصانه,,,
.
أحببت ترابك يا بلادي,,
.
أحببت عطائك يا بلادي,,,
.
جبالك سهولك هضابك وبساتينك,,,
.
أحببت زهر اللوز الذي لم أدرك قيمته حتى قراءة كتابه "كزهر اللوز أو أبعد",,,
.
أحببت مجاهديك المرابطين في الجبال والسهول والأكلال,,,
.
عشقت الوطنية عشقت السياسة عشقت قلمي عشقت كلمة الحق عندما لا أجد أحدا يجرؤ على قولها,,,
.
إني أعشق فحبي لا يخونني ولا ينساني لأنه عشقني ,,,, وعشقنا عشقٌ نادرٌ بالوجود

الخميس، 28 فبراير 2008

ماذا سأكتب؟؟...

ماذا سأكتب والدماء ملأت أجواف قلمي

ماذا سأكتب وقد صنع الشهداء بدمائهم أجمل مدونة لفلسطين

ماذا سأكتب وقلمي يريد التكلم ولا يستطيع

ماذا سأكتب والدموع ملأت جفوني وقلمي لا يستطيع النهوض

ماذا ساكتب وأنا أرى الآن أكثر من ثلاثين شهيدا إرتقوا إلى العلى في أقل من يوم واحد

قيل لي مرة من قبل أصدقائي كفاك كتابة للوطنية وإذهب إلى الرومنسية فأنت لم تبلغ هذا السن لتكون على هذه الجدية

أنت لم تزل بأوج عمرك لا تكتب ولا تكن قاسيا ولا توضح أكثر وإلاااااااااااااااااااا

لكني أقولها كلمة واضحة المعالم ,,, أن الأيام هي التي صنعتني ,,, والزمن هو الذي سيسيرني نحو هدفي

وأنا منذ أن بدأت الكتابة عرفت اني سأقتل برصاصة

ولكن عساني أن أكون قد بلغت الرسالة

الأربعاء، 27 فبراير 2008

قسم



قسما برب الكون قسما بثورتي
قسما بقسم ليس له إلى القسم
قسما بجرحك يا أمة الإسلام العظيم
قسما بترابك يا فلسطين
قسما بشهداء وأسرى هذا الوطن العظيم
قسما بصوت طلقاتك يا بندقيتي
قسما بدماء الشهداء
قسما بأرض الإسراء
قسما بقدس الأقداس ومهبط الديانات
بعهد الشهداء بوعد الصادقين
بعزة الإسلام بعزة المسلمين
بك أنت يا قلمي

بان يبقى عنوان التحدي رايتي
فإني فلسطيني أعشق التحدي

فهكذا علمتني الأيام
"فلسطيني" ,,,,,, ويكفي لي هذا ,,,,,,

الاثنين، 25 فبراير 2008

عندما يُعشق القلم ,,,,,,



عندما يُعشق القلم ,,,,,,

سيكون قلمك لسانك، فحافظ على أن تصونه دائما لأنه يعكس شخصيتك ويبني صورة لك تتكون عند كل شخص يقرا كلامك ,,,,,



عندما يُعشق القلم ,,,,,,

سيكون قلمك بمثابة سيف لك يعتمد على مهارتك بإستخدامه ، فكلما ناقشت وحاورت بكلماتك كلما زاد رصيدك من النقاط ،،،،،
وبدأت تكتمل صورتك عند قرائك ,,,,,

عندما يُعشق القلم ,,,,,,

ستكون حرا بالكلمة لا تخشى لومة لائم ، يكتب قلمك ما يمليه عليه ضميرك وما يقتضيه عليك فكرك الحر ، فأنت ليس أسير فكر محدد ولست خاضعا لإملآت فكر لا يتناسب مع فكرك ،،،،،،
فتكبر صورتك أكبر فأكثر في مرآة قرائك ,,,,,

أيها الأمل قيدني ، فلا حدود لحلمي أنا وقلمي فإنه أكبر وأكبر من هذا الواقع بكثير ,,,,,


فهيا يا قلمي لنبني مجدنا المندثر بكلمة حرة أصبح من النادر أن أجدها ,,,,

السبت، 23 فبراير 2008

اليوم السبت ,,,,,, اليوم العالمي لكسر الحصار ..... فهل سيكسر الحصار

السلام عليكم ,,,,


• من أجل رفـع المعاناة عن سكان قطـاع غـزة .


• مـن أجـل إنهـاء الحصـار الظالم المستمر الـذي فرضـه الاحتـلال منـذ ثمانيـة أشهـر.


• من أجـل مئـات المرضى الذيـن ينتظرون إدراج أسمائهـم على قائمـة شـهداء الحصـار


*من أجـل مائـة وخمسين ألـف أسـرة فلسطينيـة جديـدة أفقدها الحصار مصدر دخلها .


• من أجـل أربعة آلاف مصنع ومشغـل توقفـت عـن العمـل بعـد منـع إدخـال المواد الخـام.


• مـن أجـل البيوت المهدمـة التي توقف العمل في ترميمها ، وآلاف مشاريع العمران المتوقفـة


*من أجل وقف الكـوارث البيئية الناتجة عن النقـص الخطيـر فــي الكهربـاء والوقــود.


• من أجل مدارس غزة التي لا يتوفر لطلبتها القرطاسية أو الكتـاب المدرسـي بسبب الحصار.


• من أجل الحريـة لمليـون ونصـف المليون إنسـان يسجنهـم الاحتـلال في قطـاع غـزة .


• من أجل (6) مليون زهرة في غزة قدمت طعاماً للمواشي بعد أن كانت معـدة للتصدير إلى أوروبا.


• مـن أجـل أطفـال فلسطيـن الذين يتهددهم المــوت والمــرض والأوبئــة والحرمـان.


*************


من أجل ذلك كله ,,,,,,,





ستتصاعد التظاهرات والفعاليات التضامنية في أكثر من 20 دولة في العالم إبتدائاً من اليوم وتستمـر بزخم متصاعـد حتـى كسـر الحصار بشكل كامـل عن شعبنا في غزة,,,,


ولكن السؤال الذي يراودني ,,,,,,

هل يمكن لهذا التصعيد في المطالبة بكسر الحصار برفع الحصار حقا ؟؟؟ ,,,
وهل يكفي غضب الشعب بدون غضب الزعامات عن ما يجري ؟؟؟ ,,,,,

الخميس، 21 فبراير 2008

حكاية فلسطيني ,,,



فلسطيني كان في قرية
أتو عليه فجأة
ثلة من جنود الغدر قالوا لن نلبث غير لحظة
قتلوا ونهبوا وقالوا بلادنا ونحن بها أولى
إنتفضت الأرض لكرامتها
ودعت رجالها
وكان النصر حليفها
لكن محبطوا العزم قالو إنكم قد فشلتم
والهزيمة حلت بكم
ففكِروا بطريقة أخرى ترجع لكم كرامتكم
أحبطط عزائمهم
وقالو غير السلام والإستسلام ما لنا من كلام
إنقسم الشعب إلى قسمان
قسم يدريد السلام
وقسم يريد الإنتفاض وعدم الهوان
مضت السنين والأيام
وكلن مقتنع بمواقفه إلى الآن
مفاوضات سلام إمتلأت بالتسوف والمماطلة في كل وقت كان
ومقاومة بالسلاح أثبتت بأن للأرض جنودا لا تنسى غدر للأيام
*******************************

من أنا ,,


أنا مجرد إنسان ,,,,,,,,,


صفع بكلماته دهر الزمان ,,,,,,,,


فعاش أسيرا على مدى الأيام ,,,,,,,,


يرتجي عطف الزمان,,,,,,,,,


والزمان ظالم غادر,,,,,,,,


لا يناقش أو يحاور,,,,,,,,


من جادله فهو خاسر,,,,,,,,,


ومن عاش معه فهو محاصر,,,,,,,,

إنسان أحب القلم ,,,,, أحب الوطن ,,,,, أحب مبدأه ,,,,, أحب حلما بعيدا لم ينل بعد منه ,,,,,,

هذا هُوَ .