الأربعاء، 14 مايو، 2008

ذكرى عابرة !!


لقد داهمتنا الذكرى .
ذكرى تمر كل عام .
من ذلك العام من ذلك الشهر.
ويكبر أو يثبط حلم متجدد في قلوبنا.
ذكرى النكبة .
تعشعش تلك القصة في قلوبنا .
تبقى تتمشى في عقولنا .
لنبقا متيقظين لها .
وتبقى من العناوين الرئيسة لمعركتنا .
.
رحلة في عقولنا نسحب بها لنتذكر من هي فلسطين.
ومنذ متى وقد كانت فلسطين .
وأين حدود فلسطين .
فتكون الإجابة بأن حدودها بمقدار ما نتخيلها في عقولنا .
حدودها بقدر ما نملك من عزيمة قادرة على كسر الحواجز الإسمنتية حولها.
.

نحاول أن نعيش في الواقع .
مع ان الواقع صعب المعايشة.
لكن أنت يا وطني ستضل حاضرا بالحلم والحقيقة.
لست قطعة أرض أو مساحة بلا معنى .
أنت هويتنا .
وهواؤنا .
أنت إنتماؤنا.
لغتنا .
غايتنا .
ذكرانا .
تذكارنا .
انت لحظات إبداعي وإلهامي.

.
يا وطن .
سأبقى أحاول أن أهدهد دمعة أو جموع الدموع التي تترقرق من عيوني لأجلك
::::
أتخيل إنسان كان يحمل كل هذه الكلمات وفجأة سلب منها جميعها.
وما وجد نفسه إلى بين المساحات تائها يحاول أن يبقي بقلبه هذه المعاني.
لربما أتى يوم ويجد نفسه فجأة بارضه مثلما سلب منها فجأة .
يا أيها المتأمل في وطنك .
اصعد على سطح خيمتك .
لربما وجدت من بعيد أحد بياراتك أو آثار بيتك.
وإن لم ترى شيئا .
أغمض عينيك فسترى كل ذلك بالتأكيد!!


******
كلما أرى مغتصبة جديدة
كلما ارى أبناء العروبة يقتتلون
كلما ارى تنازلا جديدا
أتجمد ,, أنظر في نفسي
وأسألها هل توقف ذلك الحلم بهذه البساطة !!

الجمعة، 9 مايو، 2008

خربطة نظام جديدة في مدن جديدة !


ربما كانت خطة السلطة في نابلس وتحقيق معظم الأهداف التي كانت موضوعة للتنفيذ قد أعطت إسرائيل المزيد من الثقة لتسليم عدة مدن أخرى للسلطة حيث قد إكتشفت إسرائيل أن هذه القوات لها تأثير كبير في فرض سلطتها بإتباع طرق همجية أكثر مما تفعله إسرائيل حال إجتياحها لمنطقة من المناطق ,,,,,,
.
لكن خطوتهم الأخيرة في جعل جنين تحت السيطرة وخصوصا قباطية في المنطقة (أ) ينم عن جهلهم بما هي تلك المناطق ,,,,,
الا يعرفون أو يتجاهلون كون 90% من سكان قباطية يمتلكون السلاح ,, وإذا لم يسلم أحد منهم سلاحه (وهذا أمر مؤكد) ,,, سيكون بإنتظار 90% من السكان السجن والعقوبات ,,,,
::::::::::
أما عن آخر التطورات في تلك البلدة فقد وصلت لنا من مصادر خاصة لمدونة مجرد فكر , فقد قتل مسلحون أحد أفراد الأجهزة الأمنية يوم الأربعاء ثأراً لأبناء البلدة التي قتل منها هذا الأسبوع على أيدي الأمن طفل يبلغ الـ16 من عمره , وقد جرح اربع مواطنين احدهم قد شل شلل نصفي وهو طالب جامعي ,,,
ننوه إلى ان المسلحين حذرو كل شرطي من دخول البلدة بان مصيره القتل ,,,وأن كل إعتدء على أبناء البلدة ولو كان صغيرا سيكون ثمنه وخيما ,,,,,,
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
وكل عام وإنت وخططك بخير يا عباس