الأحد، 23 نوفمبر، 2008

يتكرر السيناريو ,, غزه تغرق في السواد !



الأعلاف أصبحت بديل عملي في حال عدم توفر طحين ... في غزه !!
:
المستشفيآت , توشك ان تكون مقابر لأحيآء ,, في غزه !!

هناك تعليقان (2):

عبــــــــــث يقول...

أفكاري

عادة " حسب معلوماتي التي بدأت أشك بصحتها " يعاد اخر لقطة من المسلسل وليست الحلقة بأكملها

لو باستطاعتي الوصول بحفنة قمح إليك غزتي ...

تحيتي لك

عبـــث

alzaher يقول...

قلبي معك ومع اهل غزة
أرجو ان نبقى على اتصال